لأول مرة
مخابرات دولية تكشف معلومات سرية عن ’’توكل كرمان’’ وماذا صنعت في العام 2011 (التفاصيل)
الاثنين 15 ابريل 2019 الساعة 17:38
بويمن - متابعات

اخترق فريق من ضباط المخابرات الأمريكية السابقين، الذين يعملون لحساب الإمارات العربية المتحدة، أجهزة آيفون الخاصة بنشطاء ودبلوماسيين وزعماء أجانب من خصوم الإمارات.

وذكر خمسة ضباط سابقين ووثائق برمجية اطلعت عليها رويترز أن أداة تجسس تسمى (كارما) سمحت للبلد الخليجي الصغير بمراقبة مئات الأهداف بدءا من عام 2016، ومنهم أمير قطر ومسؤول تركي رفيع المستوى وناشطة يمنية في حقوق الإنسان حائزة على جائزة نوبل.

وجرى استخدام (كارما) بواسطة وحدة للعمليات الإلكترونية في أبوظبي تضم مسؤولي أمن إماراتيين وضباطا سابقين بالمخابرات الأمريكية يعملون كمتعاقدين لصالح أجهزة المخابرات الإماراتية.


قد يهمك ايضاً:

- سعودي يبتز كويتيًا بصور إباحية.. فكان هذا مصيره!

 

 

- قائد فرقة القبض على ”صدام حسين” يكشف ”مفاجآت مثيرة” عن عملية اعتقاله

 

 

- عاجل : وساطة خليجية مفاجئة تنجح بإنقاذ الرئيس ”البشير” وعملية إخلاء نُفذت سـرا لنقله إلى الرياض..! (التفاصيل)

 

 

- مقطع مؤثر لطفل سعودي يبكي بعدما شاهد والده في الحد الجنوبي!..شاهد بالفيديو كيف رد عليه مكتب الأمير محمد بن سلمان

 

 

- عاجل : مليشيات الحوثي تشن هجومات متتالية على سيئون بـ 11 طائرة مسيرة.. والتحالف يعترف: لم نستطع السيطرة

 

 

- صدقت له تنبؤات كثيرة : فلكي شهير يكشف ما سيحدث في صنعاء بعد أيام!..وتحذيرات طارئة للمواطنين.. ماذا قال؟

 

- فاجأت السعودية والإمارات..إيران تنظم لـ ’’دول المقاطعة’’ وتصنف قطر دولة راعية وداعم للإرهاب..ما الذي يجرى؟

 


 

ووصف الضباط السابقون الذين عملوا في المشروع ريفين، (كارما) بأنها أداة قادرة على إتاحة الدخول عن بعد إلى أجهزة آيفون بمجرد تحميل أرقام الهواتف أو حسابات بريد إلكتروني على نظام استهداف آلي.

غير أن أداة التجسس لها حدود أيضا، إذ إنها لا تعمل على الأجهزة التي يشغلها نظام أندرويد كما لا يمكنها اعتراض المكالمات الهاتفية.

وقالت المصادر إن ما يجعل (كارما) أداة فائقة القدرة بشكل غير عادي، أنها لا تحتاج إلى أن يضغط الهدف على رابط يتم إرساله إلى جهاز الأيفون، وذلك على خلاف كثير من الثغرات.

وجرى استخدام (كارما) في عامي 2016 و2017 للحصول على صور ورسائل بريد إلكتروني ورسائل نصية ومعلومات بشأن الموقع من أجهزة آيفون المستهدفة. وساعدت هذه التقنية المتسللين أيضا على الحصول على كلمات سر محفوظة يمكن استخدامها في عمليات تسلل أخرى.

وقال ضباط سابقون في المشروع ريفين ووثائق برمجية إن فريق ريفين اخترق بنجاح حسابات مئات الشخصيات السياسية البارزة في الشرق الأوسط وكذلك النشطاء في أرجاء المنطقة وفي أوروبا في بعض الحالات.

في عام 2017، على سبيل المثال، استخدم الضباط السابقون (كارما) لاختراق هاتف آيفون يستخدمه أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وكذلك أجهزة يستخدمها محمد شيمشك النائب السابق لرئيس الوزراء في تركيا، ويوسف بن علوي بن عبد الله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في سلطنة عمان. ولم يتضح ما هي البيانات التي جرى الاستيلاء عليها من تلك الأجهزة.

وقال شيمشك، الذي استقال من منصبه في يوليو/تموز، لـ”رويترز” إن اختراق هاتفه أمر “مروع ومزعج للغاية”.

واخترق فريق ريفين أيضا هاتف توكل كرمان، الناشطة في مجال حقوق الإنسان الملقبة بالمرأة الحديدية في اليمن. وعندما أبلغتها رويترز باختراق هاتفها، قالت إنها تعتقد أنه تم اختيارها بسبب تزعمها لاحتجاجات الربيع العربي في اليمن والتي اندلعت في المنطقة في عام 2011.

وقالت المصادر التي كانت مطلعة على المشروع ريفين إن (كارما) سمح للضباط بجمع معلومات بشأن عشرات الأهداف، من النشطاء المعارضين للحكومة إلى الخصوم في المنطقة ومنهم قطر، وجماعة الإخوان المسلمين الغريم الأيديولوجي للإمارات.

متعلقات