محمد مصطفى العمراني
روح دور لك بقرة تلحسك..!
الثلاثاء 26 مارس 2019 الساعة 19:07

التقى مسؤول كبير في الشرعية بمسؤول بريطاني في عاصمة عربية وطلب منه أن تقوم بريطانيا بالضغط على الرياض للتسريع بالحسم العسكري ضد الحوثيين وشكا إليه الغليان الشعبي المتزايد ضد ضعف الشرعية وسلبيتها فرد عليه المسؤول البريطاني : لماذا لا تضغطون انتم على قيادة السعودية لتسرع بالحسم العسكري ضد المتمردين ؟! 
فقال المسؤول اليمني : نحن أصلا ضيوف عند السعودية والضيف في حكم المضيف فقاطعة البريطاني : ضيوف يعني لكم عندهم أيام أو أسبوع ؟ 
 قال مسئول الشرعية: لنا عندهم ضيوف أربع سنوات 
فاندهش البريطاني وصدم وسأله : أين الرئيس اليمني ؟ 
فرد عليه : موجود في السعودية 
والنائب ؟ 
- ايضا في السعودية 
ورئيس الحكومة والوزراء ؟ 
- في السعودية برضه 
والنواب ؟ 
- اغلبهم في السعودية 
والمشايخ ؟ 
- كلهم السعودية 
وقيادة الجيش اليمني ؟ 
- القرار والقيادة كله بالسعودية 
فسأله البريطاني ولماذا لا تغادرون السعودية ؟ 
أصلا قد معنا بيوت ومشاريع واعتمادات والعيال يدرسوا هناك والواحد منا يروح يعتمر ويحج بسهولة ووو الخ. 

قال البريطاني : ماذا سنحصل في المقابل لو ضغطنا على السعودية لتسرع بالحسم العسكري ضد الحوثيين ليعودوا للمفاوضات ؟

- سنشكركم بقوة ونحييكم و
قاطعه البريطاني : وايش ؟ احنا عايزين مصالح ما في خدمة علشان شكر وتحية ما هو المقابل ؟ 
اندهش المسؤول اليمني قائلا : هذا موقف للتاريخ 
قاطعه البريطاني : بلا تأريخ بلا جغرافيا ما هو الثمن ؟! 
وواصل البريطاني حديثه : انت عارف إيش عرض علينا حوثي ؟ 
رد اليمني بذهول : لا والله ما انا عارف إيش عرض عليكم قل لي إيش إيش ؟ 
- عرض حاجات كثير 
عندها تنحنح المسؤول اليمني وقال : لكن انتم لن تبيعوا مواقفكم هذا الحوثي متمرد قاطعه البريطاني : احنا نبيع كل حاجة لكن انت محتاج وبعد تردد قال : بكرة 
فرح المسؤول اليمني - بكرة إيش ؟ يعني يا تضغطوا عليهم بكرة ؟
رد البريطاني : لا لا بكرة يعني انت محتاج بقرة 🐄 لحس انت .
- يعني أدور لي بقرة تلحسنا ؟! 
عندها غادر المسؤول اليمني غاضبا وهو يسأل نفسه : ذلحين هذا بريطاني والا من وصاب ؟!